منتديات FBK

مخصص الى جمع اكثر العاب المهكره
 
الرئيسيةالأحداثالمنشوراتالتسجيلدخول
شاطر | 
 

 مرجعية النجف تُصنع في طهران وبغداد صامتة: شاهرودي يستعد لخلافة السيستاني

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
magician
Admin
avatar

عدد المساهمات : 500
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 16/02/2015
العمر : 26
الموقع : الكوت

مُساهمةموضوع: مرجعية النجف تُصنع في طهران وبغداد صامتة: شاهرودي يستعد لخلافة السيستاني   الأربعاء أغسطس 09, 2017 9:17 pm

مرجعية النجف تُصنع في طهران وبغداد صامتة: شاهرودي يستعد لخلافة السيستاني


أكبر مساعدي المالكي يشكك في قدرته وقف مساعي الايرانيين لوضع من يريدون على رأس المرجعية في النجف.


ميدل ايست أونلاين

لندن – من كرم نعمة



من قم الى النجف: آية الله محمود هاشمي شاهرودي مع نجاد وخامنئي


أكملت السلطات السياسية والدينية في قم وطهران تقديم أحد أكثر المخلصين لمنهج آية الله الخميني لجعله خليفة السيد على السيستاني على رأس المرجعية الشيعية في النجف الاشرف.

ونقل تقرير لمجلة "فورين أفيرز" الاميركية عن مصادر مقربة من "السيستاني"، قولها أن آية الله محمود هاشمي شاهرودي قد أبلغ كبار المسؤولين العراقيين بأنه سيرشح نفسه زعيماً روحيا للشيعة خلفاً للسيستاني.

وذكرت المجلة إن "شاهرودي" يعد الخيار المفضل لإيران في ظل غياب السيستاني، الذي نادرا ما يظهر نظرا لتقدمه في السن، مؤكدة أن الأمر يضع "ديمقراطية العراق" في خطر ويشكل تحديا لآمال واشنطن في عراق حليف للغرب يتميز بالاعتدال والعلمانية.

وقالت في التقرير الذي كتبه "ماك جيوو" ان طهران تتحرك لتثبيت مرشحها المفضل لخلافة السيستاني.

ونقلت المجلة عن مصدر فضل عدم ذكر اسمه قوله من مدينة النجف الاشرف "ان السلطات الايرانية لايمكن ان ترشح شاهرودي من دون دعم من خامنئي نفسه".

وقال "مكانة شاهرودي في ايران والاموال ستصنع منه اية الله العظمى للشيعة".

والشاهرودي المولود في كربلاء العراقية من اصول فارسية عاش أغلب سنوات حياته بين قم وطهران وكان مقرباً من الخميني وترأس السلطة القضائية في ايران، ومن المتبعين "نهج الامام" والمقلدين له والداعين الى ولاية الفقيه.

وقابل شاهرودي رئيس الوزراء العراقي ورئيس حزب الدعوة الاسلامي المدعوم من طهران نوري المالكي أكثر من مرة وكان اخرها خلال زيارته الى طهران في شهر نيسان/ ابريل.

وعبر سامي العسكري أحد مستشاري المالكي عن خشيته ان يكون على رأس المرجعية الشيعية في النجف من يتبع ولاية الفقيه الايرانية، مشيرا الى محاولة طهران سحب العراق باتجاه رجال دين لايؤمنون بالديمقراطية، الامر الذي يولد لنا مشكلة.

وطالب العسكري ان يكون على رأس المرجعية في النجف من يدعم التنوع العراقي ويتصف بالاعتدال، مشككاً في الوقت نفسه في قدرة المالكي وقف مساعي الايرانيين لوضع من يريدون على رأس المرجعية في النجف.

ويوصف شاهرودي "64 عاما" –حسب فورين أفيرز- بالمنفذ العنيد وبطاقة عالية، الذكي واللطيف امام العين والانيق ومعسول الكلام، يرعى نمط لحيته ويشذبها باهتمام، ومن المطيعين والموالين بلا حدود لإمامه ورئيسه في العمل.

وعرجت المجلة على الوضع الصحي للسيد السيستاني "82 عاماً" مؤكدة انه نادرة ما يتحدث للعامة من الناس ويرفض استقبال الصحفيين، ويعيش في صومعته بالنجف الاشرف معتمدا على مقربين منه.

وذكرت انه يشعر بالوهن بحكم عمره وقد يسافر قريبا الى لندن لتكملة المزيد من العلاج.

ويشعر غالبية العراقيين بالحنق من تهميش مراجعهم العراقيين والعرب والاعتماد على مراجع فارسية على رأس المرجعية في النجف وبضغط ايراني.

وقد سبق السيستاني على رأس المرجعية اية الله عبد الأعلى السابزواري وقبله كان اية الله أبو القاسم الخوئي الذي خلف السيد محسن الحكيم الطباطبائي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://FBK.ahlamontada.com
 
مرجعية النجف تُصنع في طهران وبغداد صامتة: شاهرودي يستعد لخلافة السيستاني
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات FBK :: مآسي الشعب العراقي-
انتقل الى: